جمال / مرأة

من السمك إلى المكسرات.. أطعمة أساسية لصاحبات البشرة الجافة!

مع تغير الفصول وتقلبات الطقس، تتأثر البشرة سلبيًا، وغالبًا ما تصاب بالجفاف أو تزداد حالة البشرة الجافة سوءًا، وفي حين أن الكثيرات قد تهدرن نقودهن في شراء منتجات الترطيب، إلا أنهن كثيرًا ما ينسين أن الحل يكمن في مطبخهن.

فإذا كنتِ تعانين من بشرتك الجافة، لا تحتاري؛ لأننا نقدم لكِ من خلال مجلة "باسل" أطعمة يمكنها حل مشكلة جفاف بشرتك:

السمك

img

يتميز السمك وخاصة الأسماك الدهنية مثل السلمون، والرنجة، والتونة، بثرائها بأحماض أوميغا 3 التي تساعد في الحفاظ على رطوبة وتقوية حاجز الجلد، كما أنها تقلل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم.

المكسرات

تعد المكسرات من المصادر الممتازة للبروتينات والمغذيات، ورائعة لمنع جفاف البشرة؛ إذ توفر زيوتًا طبيعية للبشرة، وتساعد في تعزيز حاجز الجلد والزهم، أو زيوت الجلد الطبيعية، وذلك فضلًا عن غنى المكسرات بالفيتامينات والزيوت المفيدة للبشرة، بالإضافة إلى فيتامين E الذي يحمي البشرة من تلف الخلايا ويساعد في تخفيف تهيج البشرة والأكزيما.

الأفوكادو

تتميز هذه الثمرة بثرائها بفيتامين E وأكثر من 20 من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، كما أنها غنية بالدهون غير المشبعة الأحادية.

المحار

img

يحتوي المحار أيضًا على أحماض أوميغا الدهنية التي تساعد على تعزيز إنتاج الزيوت الطبيعية للبشرة، كما أنه غني بالزنك الذي يساعد في تعزيز الجهاز المناعي وإعادة إصلاح الجلد وإنتاج الكولاجين، ويساعد أيضًا في علاج الحبوب وندبات البشرة، فضلًا عن احتوائه على الحديد.

زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على فيتامين E والدهون غير المشبعة الأحادية، وأحماض أوميغا 3، والذي يجعله رائعًا للبشرة ويحميها من الأشعة فوق البنفسجية والأمراض الجلدية مثل الجفاف والأكزيما، كما يساعد على إنتاج الزهم الطبيعي للبشرة.

هذا وينصح باستهلاك زيت الزيتون من خلال إضافته للطعام أو تناول ملعقة منه، بدلًا من تطبيقه على البشرة؛ لأنه قد يؤدي إلى زيادة الحبوب لدى البشرة المعرضة لذلك.

الخيار

يحتوي الخيار على فيتامين A و C، وكلاهما يساعدان في محاربة تلف البشرة بمختلف أنواعه بما في ذلك الجفاف، كما أن احتواءه على الماء و حمض السيليك يساعد في توفير الترطيب للبشرة وتعزيز مرونتها، بالإضافة إلى معالجة مشاكل أخرى مثل تهيج البشرة وحروق الشمس.

فوشيا

يلفت موقع Fougam الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.