صحة ورشاقة

إنجاز علمي يمكّن رجلا من المشي بهيكل خارجي

قال رجل فرنسي مصاب بالشلل الرباعي وأصبح قادرا على المشي مرة أخرى باستخدام هيكل خارجي آلي إن المشي إنجاز كبير بالنسبة له بعد أن ظل بلا حركة لسنوات.

ويستخدم العلماء الفرنسيون الذين طوروا هذا النظام، الذين كشفوا النقاب عنه الأسبوع الماضي، منظومة من أجهزة الاستشعار المزروعة بالقرب من المخ والتي ترسل إشارات إلى الهيكل الخارجي ليحرك ساقي المريض وذراعيه.

وفي حديثه لوسائل الإعلام في مدينة غرينوبل الفرنسية، قال المريض البالغ من العمر 30 عاما، والذي لم يذكر سوى اسمه الأول تيبو إنه تعين عليه إعادة تعلم كيفية استخدام مخه عندما بدأ تجربة الهيكل الخارجي للجسم.

وقال "بما أنني لم أتحرك منذ عامين، فقد تعين علي إعادة تعلم استخدام مخي".

وأضاف "في البداية، كان المشي صعبا للغاية. والآن يمكنني الوقوف لمدة ساعتين في الهيكل الخارجي ويمكنني المشي لفترة طويلة للغاية...هذا إنجاز بالنسبة لي".

وفي تجربة استمرت عامين، تم زرع جهازين للتسجيل على جانبي رأس تيبو بين الدماغ والجلد، ليغطيا بذلك منطقة المخ التي تتحكم في الإحساس ووظائف الحركة.

واحتوى كل مسجل على 64 قطبا لجمع إشارات المخ ونقلها إلى خوارزمية لفك التشفير. وترجم النظام إشارات المخ إلى الحركات التي فكر فيها المريض، وأرسل أوامره إلى الهيكل الخارجي.

يلفت موقع Fougam الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.