أسرة ومجتمع

خبراء يكشفون سبب لجوء الأطفال إلى "العض"

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الأطفال الذين يعضون من حولهم في دور الحضانة غالبا يملكون آباء لا يمنحونهم الوقت الكافي للدردشة والتعبير عن مشاعرهم.

وأوضح المصدر، نقلا عن خبراء، أن الأطفال الصغار الذين يقضون أوقاتا طويلة أمام الهواتف يجدون صعوبة في التواصل والتعبير عن أحاسيسهم، مما يجعلهم يلجؤون إلى "العض".

وجاء هذا التحذير في الوقت الذي وجد فيه استطلاع، خاص بأصحاب دور الحضانة والأطقم العاملة فيها، زيادة كبيرة في عدد الأطفال الذين يعضون، خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال 62 في المئة من 1000 شخص تم استجوابهم، إنه يتعين عليهم في كثير من الأحيان التعامل مع الأطفال الذين يعضون في دور الحضانة.

وذكرت سو ليرنر، التي أجرى الاستطلاع، أن النتائج كانت "مقلقة للغاية"، مضيفا "وجدنا أن الأطفال يميلون إلى العض حين لا يملكون لغة للتعبير عن مشاعرهم".

وتابعت "نتائجنا تتفق مع الدراسات الأخرى التي وجدت زيادة في عدد الأطفال الصغار ذوي المهارات اللغوية الضعيفة".

وشددت المتحدثة على ضرورة تخصيص الوالدين أوقاتا طويلة للدردشة والتواصل مع أطفالهم، مهما كانت انشغالاتهم "حتى يطوروا مهارات لغوية جيدة في سن مبكرة".

يلفت موقع Fougam الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.